أخر الأخبار

زخات رعدية وهبوب رياح بهذه المناطق

 



تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، بالنسبة ليومه الأحد، نزول زخات رعدية معتدلة ومصحوبة ببرد وهبات رياح مع الرعد بمرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط وبالمنطقة الشرقية.

كما يرتقب تشكل سحب منخفضة كثيفة قد تعطي قطرات مطرية جد خفيفة محليا بكل من سهول المحيط الأطلسي، والسايس، وهضاب الفوسفاط ووالماس، وكذا بالشمال-الغربي للأقاليم الصحراوية.


تعطيل محاكم المغرب ليومين الاسبوع المقبل

 




أعلنت النقابة الوطنية للعدل خوض إضراب وطني لـ48 ساعة، يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين 21 و22 ماي الجاري، وذلك للمطالبة بـ « إخراج نظام أساسي لموظفي هيئة كتابة الضبط ».

وقررت النقابة الوطنية للعدل المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل خوض هذا الإضراب الوطني ، داعية « كافة موظفي العدل للانخراط بقوة في معركة النظام الأساسي الذي يجسد المطالب المشروعة والعادلة، مؤكدة أن « مشروع تعديل النظام الأساسي لموظفي هيئة كتابة الضبط المتوافق عليه مع الوزارة غير قابل للمناقشة أو المساومة ».

وأكدت النقابة الوطنية للعدل أنها « مستعدة للتفاوض مع الوزارة على أساس جدولة زمنية محددة للمصادقة على مشروع تعديل النظام الأساسي لموظفي هيئة كتابة الضبط »، محملة مسؤولية « ما ستؤول إليه الأوضاع قطاعيا »، معبرة عن رفضها « سياسة تعطيل وتأجيل الحسم في مشروع تعديل النظام الأساسي لموظفي هيئة كتابة الضبط ».


بني ملال...تخليد الذكرى 19 لانطلاقة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 






ترأس والي جهة بني ملال خنيفرة، السيد خطيب الهبيل، صباح يوم السبت، بمقر الولاية، لقاء تواصليا إعلاميا بمناسبة تخليد الذكرى 19 لانطلاقة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي اختير لها هذه السنة شعار : *  الالف يوم الأولى: أساس مستقبل اطفالنا *.

وخلال هذا اللقاء الذي حضره ممثلو التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ورؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية، والمنتخبون، ورؤساء المصالح الخارجية، وممثلو النسيج الجمعوي، أكد والي الجهة على أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حققت منذ انطلاقتها وعلى مدى 19 سنة، عدة إنجازات في مختلف المجالات ذات الأثر المباشر والايجابي على مؤشرات التنمية البشرية، مبرزا أن المشاريع المنجزة على مستوى إقليم بني ملال تجاوزت 1600 مشروعا بكلفة مالية اجمالية قدرها1 288 469 002,00  درهم، ومشيرا الى أن هذه المشاريع خلفت وقعا إيجابيا على المستفيدين منها كما مكنت من تعزيز الثقة في نفوسهم وتقوية قدراتهم بما يحقق تطلعاتهم ويلبي احتياجاتهم.

وفي هذا الاطار، أوضح والي الجهة أن من بين المجالات التي همتها هذه المشاريع، مجال التعليم الذي يشكل إحدى الركائز الأساسية للتنمية البشرية، من خلال إحداث اكثر من 115 وحدة للتعليم الاولي بمختلف الجماعات القروية التابعة للإقليم وبناء وتجهيز 15 دار الطالب والطالبة لفائدة أبناء الاسر المعوزة، والتي ساهمت بشكل كبير في محاربة ظاهرة الهدر المدرسي خصوصا لدى الفتيات، وفي نفس الوقت ساهمت المبادرة بالإقليم في تقريب المؤسسات التعليمية من التلاميذ، من خلال اقتناء 107 حافلة للنقل المدرسي تغطي مختلف الجماعات الترابية القروية بالإقليم.

وبخصوص قطاع الصحة، باعتباره القطاع الثاني المؤثر على مؤشرات التنمية البشرية، أكد والي الجهة أن هذا القطاع حظي بدوره بعناية خاصة في إطار شراكات مع الجماعات الترابية والقطاع الوصي، حيث انصبت التدخلات على اقتناء 53 سيارة اسعاف و15 وحدة طبية متنقلة بهدف تقليص المسافات وتقريب الخدمات الصحية من الساكنة المستهدفة، إضافة إلى تجهيز المراكز الصحية القروية بتجهيزات طبية وشبه طبية في أفق تحسين جودة الخدمات المقدمة لفائدة الأم والطفل. 

وأضاف والي الجهة أن العمل الدؤوب الذي قامت به اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بمعية اللجن المحلية وباقي الفاعلين التنمويين خلال المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية – فترة 2019-2023، مكن من انجاز 714 مشروعا بكلفة مالية اجمالية قدرها 602,53  مليون درهم، موزعة حسب البرامج على النحو التالي :

  البرنامج الأول: تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا ، تمت برمجة ما مجموعه 223 مشروعا، بهدف تحسين الولوج للخدمات الاجتماعية والبنيات الأساسية بالجماعات القروية الأقل تجهيزا، من ربط بالشبكة الكهربائية والتزود بالماء الصالح للشرب وبناء الطرق والمسالك واقتناء سيارات الإسعاف والوحدات الصحية المتنقلة، بكلفة مالية حددت في  324,67 مليون درهم.

البرنامج الثاني: مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، تمت برمجة ما مجموعه 102 مشروعا بكلفة مالية حددت في 37,60 مليون درهم، لاحداث مركز الإسعاف والادماج الاجتماعي للتكفل بالأشخاص بدون مأوى بالجماعة الترابية أولاد امبارك، إضافة الى اقتناء حافلات لنقل التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة، وحافلات لنقل المصابين بداء القصور الكلوي، واقتناء تجهيزات شبه طبية لفائدة الجمعيات التي تشتغل في اطار العناية بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، ودعم تدبير وتسيير بعض مراكز الاستقبال التي تشرف عليها جمعيات تشتغل في مجالات تتعلق بالأطفال المتخلى عنهم، المصابين بداء القصور الكلوي، التوحديين، والأشخاص من فئة الثلاثي الصبغي، والأشخاص بدون مأوى، وغيرهم من الفئات الهشة. 

البرنامج الثالث: تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب، تمت برمجة ما مجموعه 313 مشروعا بكلفة مالية حددت في 65,57  مليون درهم، بغية تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب.

البرنامج الرابع : المتعلق بالدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، تمت برمجة ما مجموعه 76 مشروعا، بكلفة مالية حددت في 174,69 مليون درهم، لتمويل المبادرة الملكية مليون محفظة، واحداث وحدات للتعليم الاولي وتغطية مصاريف التسيير الخاصة بها، واقتناء حافلات للنقل المدرسي واحداث داري الامومة بكل من الجماعة الترابية اغبالة، والجماعة الترابية ناوور، تجهيز المراكز الصحية واقتناء سيارات الإسعاف والوحدات الطبية المتنقلة. 

وعرف هذا اللقاء إلقاء عرض من طرف رئيس قسم العمل الاجتماعي بالولاية قدم فيه حصيلة  إنجازات البرنامج الرابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إطار المرحلة الثالثة على مستوى إقليم بني ملال خلال الفترة 2019-2023. كما تم تقديم مجموعة من العروض من طرف مختلف المصالح المعنية تناولت في مجملها الجوانب المتعلق بصحة الأم والطفل والوسيطات الجماعاتيات.

كما عرف اللقاء  تدخلات لعدد من رؤساء الجماعات الترابية وممثلي المجتمع المدني، والتي تطرقوا من خلالها لمجموعة من القضايا المتعلقة بصحة الأم والطفل، خاصة على مستوى دور الأمومة، وتوفير الكفاءات اللازمة من الوسيطات الجماعاتيات، وتقريب مختبرات التحليلات من النساء الحوامل بالإضافة الى تكثيف الحملات التحسيسية الخاصة بالنساء ورعاية الأطفال. 

وعلى هامش الاحتفال بهذه المناسبة، تم تسليم مفاتيح 03 (ثلاث) سيارات لفائدة دور الولادة بكل من الجماعات الترابية زاوية الشيخ- القصيبة وناوور اسعاف، بالإضافة الى 02 (وحدتين) طبيتين متنقلتين لفائدة المراكز الصحية بكل من فم اودي وتانوغة.             



إيقاف شخص ينتحل صفة دركي

 





تمكن المركز الترابي لدرك الملكي بمشرع بن عبو التابع للقيادة الجهوية سطات يومه السبت 18 ماي 2024  مساء يومه من توقيف  كولونيل مزور وذلك على مستوى مركز جماعة الثوالث ، إقليم سطات .

وجاءت هذه العملية الأمنية بعد قيام الجاني بانتحال هذه الصفة التي ينظمها القانون حيث كان دائما يقول لعناصر الدرك بكونه كولونيل مرة في الدرك الملكي وأخرى في القوات المسلحة الملكية .

وبعد القيام بالتحريات والتحقيقات اللازمة تبين أن الأخير لا ينتمي لأية جهاز عسكري ، كما تم حجز شارات خاصة بالدرك الملكي والقوات المسلحة الملكية  كانت بحوزة المتهم .

وقد تم وضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة من أجل تعميق البحث ومعرفة دوافع إنتحال هذا الجاني لمهنة ينظمها القانون .

#أخبارالمغرب #أطلس 14 #حصري #سطات #إقليم #جماعة_الثوالث #إعتقال #متهم #جريمة

بلاغ صحفي للفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية

 





تابعت الفيديرالية الوطنية للشبيبة التجمعية باهتمام واعتزاز محطة تقديم الحصيلة الحكومية المرحلية بمبادرة من السيد رئيس الحكومة أمام مجلسي البرلمان و ماتلاها من جلسات التعقيب بمجلس النواب والمستشارين، في تفعيل صريح لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، وفي تجسيد واضح لسياسة التواصل المؤسساتية، التي أعادت هيبة ومكانة مؤسسة رئاسة الحكومة، وأخرجتها من دائرة البهرجة والشعبوية التي عاشتها خلال فترات سابقة.
كما تسجل الفيديرالية الوطنية بمداد من الفخر والاعتزاز المنجزات الهامة التي حققتها الحكومة خلال سنيتن ونصف من العمل الجدي والمسؤول، الشيء الذي أكسبها شرعية الإنجاز بعد أن حظيت بشرعية الاقتراع الذي أكدته نتائج استحقاقات انتخابات 8 شتنبر، وكرسته جميع الاستحقاقات الانتخابية الجزئية التي خاضها الحزب، والتي كان آخرها الانتخابات التشريعية الجزئية بدائرة فاس الجنوبية، وهو ما يعكس بشكل حاسم وصريح ثقة المواطنات والمواطنين في تدبير الحزب للشأن الحكومي والمحلي، الأمر الذي يعزز شرعية الحكومة للاستمرار في استكمال تنزيل ما تبقى من برامجها بكل ارتياح واطمئنان، ويفند بشكل صريح كل الحملات الافترائية والتضليلية التي تخوضها عدد من الأبواق اليائسة التي عجزت عن مواجهة الحزب من خلال صناديق الاقتراع.
وإذ تعتز الفيديرالية الوطنية بإصرار الحكومة على تنزيل معظم التزاماتها اتجاه المواطنين بكل جرأة وجدية، رغم توالي الأزمات المركبة التي واجهتها بدءا من تداعيات الجائحة ومرورا بالحرب الروسية الأوكرانية وتأثيرات الجفاف والزلزال فضلا عن مخلفات عشر سنوات عجاف من الإخفاقات والتراجعات، فإنها تعلن للرأي العام والوطني مايلي :
* إشادتها بمضامين الخطاب السامي الموجه إلى القمة الثالثة والثلاثين لجامعة الدول العربية والذي جدد فيه جلالة الملك رئيس لجنة القدس الموقف المغربي الداعم للمواقف الفلسطينية والمتميز بالوضوح والثبات، من خلال اعتبار القضية الفلسطينية هي جوهر إقرار سلام عادل ودائم في منطقة الشرق الأوسط، وأن مستقبل الأمة العربية والإسلامية رهين بإيجاد تصور استراتيجي مشترك؛
* تنويهها بإعلان البحرين الذي عبرت فيه جامعة الدول العربية عن دعمها لدور لجنة القدس برئاسة جلالة الملك محمد السادس نصره الله وإشادتها بالمبادرات المغربية في مجالات التصدي للإرهاب والتطرف وقضايا المناخ؛
* تنويهها بالانسجام والتماسك بين مكونات الحكومة التي قدمت درسا راقيا في التنسيق والتعاضد، وإعلاء مصلحة الوطن والمواطنين، دون هدر للزمن التنموي في صراعات فارغة، أو حسابات سياسوية؛
* إشادتها بالسياسة التواصلية النوعية والجادة لوزراء الحكومة للتعريف والتسويق للحصيلة الحكومية بطريقة فعالة ومتميزة من خلال مختلف المنابر والوسائط الإعلامية، ودعوتها للسادة الوزراء إلى مواصلة هذه السياسة بنفس الدينامية والفعالية فيما تبقى من الولاية الحكومية لإبراز المجهودات المقدرة وعدم ترك الفراغ لحملات الافتراء والتشويش للتغطية على المنجزات المحققة؛
* اعتزازها بالأشواط المتقدمة التي قطعتها الحكومة في تنزيل مقومات الدولة الاجتماعية، تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى تعزيز تماسك النسيج المجتمعي وتكريس قيم التضامن والمساواة والعدالة الاجتماعية؛
* إشادتها بحرص الحكومة على تحسين شروط العيش الكريم للمواطنين، من خلال التنزيل الفعلي لمختلف الأوراش الاجتماعية، وفي مقدمتها تعميم التغطية الصحية الإجبارية، وتنزيل الدعم الاجتماعي المباشر وتفعيل برنامج دعم السكن ؛
* إشادتها بالرؤية الاستراتيجية المندمجة للنهوض بقطاع الصحة وإصلاح منظومة التربية والتكوين، في إطار إصلاح هيكلي جذري عميق و شامل يتجاوز المحاولات الإصلاحية الجزئية والترقيعية، ويسعى لضمان خدمات ذات جودة وفعالية، كفيلة بتحقيق العدالة الاجتماعية، والاستجابة لانتظارات المواطنين؛
* تنويهها بالتدابير الاستباقية والفعالة للحد من تداعيات الأزمات المتتالية ومواجهة التضخم المستورد، وحماية القدرة الشرائية للمواطنين، دون الارتكان إلى ديون إضافية تُثقل كاهل الأجيال القادمة، ودون التقليص من حجم الاستثمار العمومي، من خلال مواصلة دعم المواد الأولية، ودعم القطاعات المتضررة بشكل مباشر من الأزمة، وهو ما توج بتراجع نسبة التضخم من 10.1%، إلى 0.3 % ؛
* تنويهها بشجاعة الحكومة وجرأتها في تسوية مخلفات تدبير عشر سنوات من الإخفاقات، حيث أحيت الحوار الاجتماعي مع النقابات لحل إشكالات عمرت لسنوات، وضمنت رفع أجور 4 ملايين و 250 ألف من موظفي القطاع العام وأجراء القطاع الخاص بنسب غير مسبوقة، وأنهت بشكل نهائي ولا رجعة فيه مع بدعة "التعاقد" في التعليم، ورفعت أجور الأساتذة والأطباء ،واتخذت تدابير استعجالية لتدارك التأخر الحاصل في تنفيذ عدد من المشاريع المائية؛
* إشادتها بالدينامية التنموية لمواكبة تحول الاقتصاد الوطني من خلال الرفع من ميزانية الاستثمار لمستويات غير مسبوقة ببلادنا، وتسجيل أرقام قياسية بقطاع السياحة، وتعزيز الصادرات الصناعية بنسبة الثلث ، فضلا عن تسجيل أعلى معدل صادرات بقطاع الصناعة التقليدية في تاريخ المغرب؛
* اعتزازها بالجهود الحكومية لتعزيز فرص الشغل لفائدة الشباب، من خلال النهوض بالاستثمار المنتج باعتباره رافعة أساسية لإنعاش الاقتصاد الوطني وتعزيز القطاعات الواعدة والمحدثة لفرص الشغل للشباب، فضلا عن إخراج برامج مبتكرة مكنت من إطلاق طاقات الشباب وتقوية مبادراتهم الفردية وتشجيعهم لولوج عالم المقاولة والابتكار والإنتاج؛
* تنويهها بالمبادرات النوعية والجادة لتعزيز الخدمات الموجهة للشباب وعلى رأسها إطلاق المرحلة التجريبية لجواز الشباب في جهة الرباط سلا القنيطرة، لتمكينهم من الولوج إلى عدد من الخدمات التفضيلية، المتمثلة في عروض مجانية وامتيازات بالنسبة للتنقل أو الإقامة أو الاستفادة من خدمات ثقافية ورياضية أخرى في أفق تعميمها تدريجيا على جميع الجهات؛
* إدانتها للمحاولات اليائسة للتشويش على الحصيلة الحكومية قبل تقديم عرض السيد رئيس الحكومة، وذلك من خلال ترويج معطيات مغلوطة وغير دقيقة تفتقد للموضوعية والمصداقية، مما جعلها تتبخر بين جدران أسوار الفندق الذي أعلنت فيه دون أن يكون لها أي تأُثير على الرأي العام الوطني؛
* إشادتها برد ساكنة فاس على خطاب الدجل والكراهية واستغلال الدين والتشكيك في المؤسسات، في رسالة واضحة وصريحة تؤكد لفظ المواطنين لدعاة هذا الخطاب الذين يقتاتون على الصراعات الثنائية وخلق المعارك الوهمية، ويعيشون على الشعبوية والكراهية وتخوين الآخر سواء في الأغلبية أو حتى في المعارضة ؛
* اعتزازها بالدينامية التي تقودها المنظمات الجهوية والتمثيليات الاقليمية للشبيبة التجمعية للتواصل حول الحصيلة المرحلية للحكومة عبر تنظيم منتديات اقليمية ولقاءات تواصلية عمومية ، ودعوتها لمواصلة هذه الحملة الوطنية الناجحة مساهمة من الشبيبة في خلق النقاش العمومي الهادف.

منح النسخة الثامنة لجائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء بأندونيسية بحضور المجلس العالمي للماء

 



 

يترأس عزيز أخنوش رئيس الحكومة ، مرفوقا بنزار بركة، وزير التجهيز والماء، الوفد المغربي الرسمي المشارك في المنتدى العالمي العاشر للماء ، الذي تنظم فعالياته من 18 إلى 25 ماي الجاري ببالي (إندونيسيا) تحت شعار "الماء من أجل الازدهار المشترك".

   وذكر بلاغ لوزارة التجهيز والماء أن الوفد المغربي المشارك في هذا المنتدى يضم كبار المسؤولين في القطاعات الوزارية المعنية، فضلا عن شركاء مؤسساتيين وفاعلين وخبراء في قطاع الماء .

    وستتميز مشاركة المغرب في هذه التظاهرة العالمية الكبرى، التي تنظم كل ثلاث سنوات من طرف المجلس العالمي للماء والبلد المضيف، بمنح جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء في نسختها الثامنة من طرف السيد عزيز أخنوش ، وذلك في حفل خاص سيتم تنظيمه، يوم 20 ماي الجاري ، خلال الجلسة الافتتاحية لهذا الحدث العالمي.

  وقد تم إحداث هذه الجائزة المرموقة، سنة 2002، بمبادرة مشتركة للمجلس العالمي للماء والمملكة المغربية، تخليدا لذكرى جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني وتكريما للجهود التي بذلها من أجل تعزيز التعاون الدولي والتضامن من أجل تدبير مستدام للموارد المائية والمحافظة عليها.

وسجل البلاغ أنه ، اعتبارا لكون هذه الجائزة المرموقة دوليا، والتي تبلغ قيمتها 500.000 دولار أمريكي، تحمل دلالات عميقة تنطوي على مبادئ التضامن وتشجيع العلم والابتكار والعمل المثمر في مجال الماء، فقد تم تنظيم نسختها الثامنة تحت شعار "تأمين موارد المياه من أجل السيادة الغذائية والازدهار المشترك"، خاصة في سياق عالمي يتسم بتوالي الأزمات وتفاقم آثار التغير المناخي بشكل أصبح معه تحقيق الأمن المائي والسيادة الغذائية رهانا مطروحا أمام جميع الدول.

وتابع المصدر أنه "نظرا للأهمية التي يكتسيها المنتدى العالمي للماء على الصعيد الدولي، علاوة على دأب بلادنا على المشاركة المنتظمة فيه"، تعتزم المملكة المغربية الإسهام بشكل فعال وديناميكي في فعاليات الدورة العاشرة من هذا المنتدى .

   فمنذ دورته الأولى بمراكش سنة 1997، ومرورا بثماني دورات متتابعة آخرها بدكار سنة 2022، سيتم من جديد تكريس المنتدى العالمي للماء، ببالي، كأرضية فريدة ومتميزة لتبادل الخبرات والمعارف وتعبئة دولية رفيعة المستوى حول القضايا الحساسة المتعلقة بالماء، وبالتالي توحيد الرؤى من أجل رفع التحديات العالمية للماء.

وتعزيزا لمكانة المملكة المغربية على صعيد المجتمع الدولي للماء، ستكون المملكة حاضرة على مستوى "فضاء العروض" الذي سيقام على هامش هذا الملتقى العالمي.

  وهكذا سيمكن "رواق المغرب" من تسليط الضوء على تجربة المغرب في مجال تدبير الموارد المائية في مواجهة التحديات الآنية والمستقبلية.

 كما ستشكل الأحداث الموازية والندوات التي سيحتضنها هذا الرواق فرصة لتقاسم التجارب وكذا التأكيد على نجاعة السياسة المائية الوطنية الاستباقية وديناميكيتها، وتجددها إزاء التحديات المتعددة التي يواجهها تدبير الموارد المائية خاصة تحدي التغير المناخي.

ومن المرتقب أن تستقطب الدورة العاشرة من المنتدى العالمي للماء ما يفوق 30 ألف مشارك من 172 دولة، ضمنهم مئات الوفود الوزارية والآلاف من المؤتمرين من مختلف المشارب ، فضلا عن منظمات دولية ومعاهد أبحاث وممثلي المجتمع المدني، ووسائل الإعلام وغيرها.

وكما جرت العادة ستشهد هذه الدورة برمجة مجموعة من الأنشطة والفعاليات وكذا جلسات عمل رفيعة المستوى وندوات وزارية ولقاءات، والتي تندرج ضمن المحاور الأساسية للمنتدى والمتعلقة بالشق السياسي والموضوعاتي والجهوي.

إحباط عملية تهريب وترويج شحنة مهمة من المؤثرات العقلية.

 

 




تمكنت فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية في الدار البيضاء، بفضل معلومات دقيقة تم توفيرها من قبل المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من إحباط عملية تهريب وترويج شحنة مهمة من المؤثرات العقلية. وقد تم ضبط 62 ألف و550 قرصًا مخدرًا.

وأفاد مصدر أمني بأن العملية الناجحة أدت إلى اعتقال ثلاثة مشتبه بهم، تتراوح أعمارهم بين 27 و46 عامًا، وذلك على طريق الجديدة بمدينة الدار البيضاء، حيث عثر بحوزتهم على شحنة كبيرة من المؤثرات العقلية.

بالإضافة إلى ذلك، تم ضبط ميزان إلكتروني وكمية من مادة (MDMA) الصناعية، فضلاً عن مبلغ مالي يُشتبه في أنه من عائدات نشاطهم الإجرامي. وقد كشفت عملية التنقيب في قاعدة بيانات الأمن الوطني أن أحد المشتبه بهم كان مطلوباً بمذكرة بحث على الصعيد الوطني بتهمة السرقة.

تم احتجاز المشتبه بهم تحت تدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة، بهدف تحديد مدى تورطهم في النشاط الإجرامي وتوسيع نطاق التحقيقات. تأتي هذه العملية النوعية ضمن الجهود المتواصلة للسلطات الأمنية في مكافحة الجريمة المنظمة وتأمين أمن المواطنين من تداعيات المخدرات والمؤثرات العقلية.

أطفال من ضحايا زلزال الحوز يزورون فضاءات أيام الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بأكادير


 استقبلت فضاءات أيام الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمدينة أكادير، اليوم السبت، مجموعة من الأطفال ضحايا زلزال الحوز، ينتمون إلى جماعة تيزي نتاست بإقليم تارودانت.


وتندرج هذه الزيارة، التي نظمتها المديرية العامة للأمن الوطني بشكل مشترك مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان، في إطار الجهود المبذولة لمواكبة الأطفال ضحايا الزلزال ودعمهم نفسيا واجتماعيا.


وفي هذا الإطار، قال العميد ممتاز محمد إغبر، من مديرية الشرطة القضائية، إن هذه الزيارة تندرج ضمن الأنشطة الموازية التي تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، في إطار الشراكة التي تجمع بينهما والرامية إلى النهوض بحقوق الإنسان.


وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الزيارة تشكل مناسبة يطلع خلالها هؤلاء الأطفال على جميع الأروقة التي يتضمنها المعرض المقام، بما فيها رواق الزلزال الذي يقدم معلومات عن الزلازل، وعن التدابير والإجراءات التي ينبغي اتخاذها أثناء و بعد حدوثها، من أجل توطيد معارفهم بشأن الكوارث الطبيعية وإجراءات السلامة المصاحبة لها.


من جهته، أبرز رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة، محمد شارف، أن زيارة الأطفال ضحايا الزلزال لفضاءات المعرض تشكل امتدادا للأنشطة التي برمجها المجلس الوطني لحقوق الإنسان في إطار متابعة ومواكبة ضحايا الزلزال والتي ستتواصل مستقبلا .


وأضاف أن الزيارة تعد مناسبة لتعريف الأطفال بالجهود التي تقوم بها المديرية العامة للأمن الوطني والمجلس الوطني لحقوق الإنسان على المستوى الحقوقي، والنهوض بثقافة حقوق الإنسان لديهم، وكذا إثراء معرفتهم بالمهن الأمنية.


وقد اختارت المديرية العامة للأمن الوطني هذه السنة شعار “الأمن الوطني: مواطنة ومسؤولية وتضامن” لأبوابها المفتوحة، تعبيرا عن الوعي والاعتزاز بالتضامن الإنساني وروح المسؤولية والإيثار ، وهي القيم التي واكبت تدبير كارثة زلزال الحوز، بشكل جسد تجذر حس المسؤولية والتضامن الإنساني في عمل القوات العمومية بمختلف فئاتها.


وتتواصل فعاليات أيام الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني بمدينة أكادير إلى غاية 21 من ماي الجاري.


وتهدف نسخة هذه السنة من الأبواب المفتوحة إلى مواصلة الرفع من جودة هذا الحدث التواصلي، الذي أضحى تمرينا سنويا تستعد له بجدية كافة مصالح الشرطة، من خلال بناء فضاء عرض مندمج، مجاني ومفتوح في وجه العموم، يقدم لوحة شاملة تعرف بمختلف المهن والتخصصات الشرطية، ضمن قالب يجمع بين متعة التعلم والترفيه والتواصل بين موظفي الشرطة والمواطنين من مختلف الفئات العمرية.

الفقيه بن صالح : تخليد الذكرى التاسعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


 ترأس السيد عامل اقليم الفقيه بن صالح، رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية،انطلاق فعاليات تخليد الذكرى 19 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية،ابتداء من يوم الجمعة 17 ماي 2024،بعقد ملتقى إقليمي للتواصل،حول ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، في خطابه السامي الموجه الى الأمة بتاريخ 18ماي 2005،حيث اتخد هذا الاحتفال شعاراً وطنيا له وهو " الألف يوم الأولى،أساس مستقبل أطفالنا ".

وقد حضر هذا اللقاء أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، ورؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية، ورؤساء الجماعات الترابية ، ورؤساء المصالح الخارجية، وجمعيات المجتمع المدني، والمؤسسات الشريكة في تنزيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وممثلو المنابر الإعلامية و الصحفية.



افتتح السيد العامل أشغال هذا الملتقى بكلمة ترحيبية بالحاضرين، مذكراً  بتوجيهات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الرامية إلى التصدي للفقر والهشاشة والإقصاء اللإجتماعي، ومركزا على جوانب اللإستهداف في المرحلة الثالثة للمبادرة 2019-2023، التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، في 19 شتنبر 2018، والتي تروم بالأساس الاستثمار في الرأسمال البشري الذي يعتبر الركيزة الاساسية في التنمية، وذلك من خلال العناية بصحة الأم والطفل،وتعميم التعليم الأولي ودعم التمدرس والإنفتاح لدى الأطفال والشباب.

وقد تم بعد هذه الكلمة الافتتاحية، عرض شريط مؤسساتي يبرز الجوانب المرتبطة بالألف يوم الأولى من حياة الطفل، والتدابير التي يتعين إتباعها وضمان نموه الطبيعي على المستوى الجسدي و العقلي للطفل.

كما قدم السيد رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة، عرضا تطرق فيه إلى حصيلة انجازات برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة،حيث وصلت حصيلة المشاريع المنجزة 301 مشروعا، (83 مشروع تتعلق بتقوية صحة الأم والطفل، و118 مشروع في إطار تعميم التعليم الأولي بالوسط القروي، و100 مشروع بدعم التمدرس والانفتاح لدى الأطفال والشباب )، بكلفة مالية إجمالية تتعدى 134 مليون درهم، وقد تناول العرض أيضا، سرد نماذج من المشاريع التي تدخل في نطاق الاستثمار في الرأسمال البشري في قطاعي الصحة والتعليم، وكذا لائحة الشركاء في تنفيذ هذه المشاريع.

وفي غمرة هذا الاحتفال، تم عرض شريط أعدته اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية يقدم بالصوت والصورة عدداً من المشاريع والانجازات التي تم تفعيلها فيما يخص العناية بصحة الأم والطفل خلال الألف يوم الأولى من حياة، وكذا شريط أنجزته التنسيقية الوطنية للتنمية البشرية لذا الغرض. 

كما قدم السيد المندوب الإقليمي للصحة والحماية الاجتماعية عرضا تناول فيه الجوانب المرتبطة بالإجراءات الصحية المواكبة لتتبع صحة الأم والطفل، والإحصاءات التي تبين تراجع نسبة وفيات الأمهات والأطفال أثناء الحمل أو عند الوضع، منوها بالدعم الذي تقدمه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في بناء وتجهيز دور الولادة والمراكز الصحية بالإقليم.

وبهذه المناسبة قدمرممثل جمعية TIBU MAROC  عرضا حول مضمون الاتفاقية المبرمة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، لأجل تنفيذ برنامج التنشيط الرياضي والانفتاح لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية وبرنامج الإدماج المهني والمقاولة لفائدة الشباب والنساء من خلال الرياضة بالإقليم.

وعلى هامش هذا الملتقى، قام السيد عامل الإقليم بتسليم مفاتيح سيارتين للإسعاف مجهزتين إلى السيد المندوب الإقليمي للصحة والحماية الاجتماعية، مخصصتين من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لفائدة دور الولادة.



وقبل اختتام هذا الملتقى، رفع السيد رئيس اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، أصالة عن نفسه ونيابة عن المشاركين في هذا الملتقى برقية ولاء وإخلاص إلى السد العالية بالله، جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وفي يوم السبت 18 ماي 2024، ترأست السلطة الإقليمية فعاليات القافلة الطبية التحسيسية المنظمة لفائدة النساء الحوامل والمرضعات والأطفال حديثي الولادة في مجال التلقيح وتقوية النظام الغائي للأم والطفل، وذلك بالمركز الصحية أولاد سيدي شنان بالفقيه بن صالح. كما أشرفت السلطة الإقليمية، بمدرسة أولاد سدي شنان بالفقيه بن صالح، على إعطاء انطلاقة برنامج التنشيط الرياضي ودعم الانفتاح لفائدة التلاميذ، والذي تنفذه جمعية TIBU MAROC بالإقليم في إطار اتفاقية شراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.